۝» منتديات قرية الصبيحــي الرسمية «۝
أهلا وسهلا .. بك اخي الزائر ,,حياكم الله في منتديات قرية الصبيحي الرسمية .. يسرنا تسجيلكم معنا عبر ايقونة ( التسجيل )  


منتديات قرية الصبيحي الرسمية ,, إبداع بلا حدود ,,
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تاريخ إنشاء المنتدى / 20 - شوال -1430هـ @ 9 - اكتوبر - 2009م
منتديات قرية الصبيحي الرسمية ( الشهارية ) ترحب بكم
منتديات قرية الصبيحي ..حقوق مسمى المنتدى واقسامه والمواضيع محفوظة وخاصة بنا وغيره يعتبر سرقه واعتداءعلى حقوقنا
اخواني واخواتي الاعضاء ~ قبل طرحك لموضوعك يجب ان تعلم ان اي موضوع تقوم بكتابته فهو يعكس وجهة نظر الزوار والاعضاء عن مدى ثقافتك فاحرص على انتقاء حروفك وكلماتك
يمنع منعا باتا الخوض في الامور الشخصية بين الاعضاء واي مخالفه سوف يتم اتخاذ اللازم معه دون تردد
أخي الزائر : هناك أقســـــــام مخفية .. يجب عليك التسجيل في المنتدى لمشاهدتها

شاطر | 
 

 رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعود عبدان
المدير العام
المدير العام


عدد المشاركات : 12024
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 31
الموقع : NAJRAN
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي   الأحد 19 سبتمبر 2010 - 7:24

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحب اقدم لكم اليوم اولى رواياتي وأتمنى أنها أتعجبكم ،،،



}~ .. إذاًٍَِ أن ــتثًًٍٍََِِر دمـًٍِِ عًٍٍٍٍِِ ع ــينًٍٍٍُِِِكًٍٍِِ .. {~


يوم في حياتي صارفاضي...جلست أتذكر فيه الماضي .. تذكرت أول شي حبيته...وفي وسط القـلب خليته .. تمنيت لو يرجع الوقت ورآ...وأكون أنا ويـاه سوآ .. فجآة جآتني صفعة من الزمن...عرفت فيها أن كل شي بثمن .. وثمن الحب الألم والتعب...والبكى والهم والعتب .. لكـن هذي المرة غيــر يآناس...حسيت بشي غريب من الإحسآس .. قلتها بصووت مبحووح...وقلب كله مجروح .. يادنيــآ ليه مني تآخذينه...وبعد النسيآن والبعآد تردينه .. مسكت قلمي ينزف كله ندم...وقلبي يصرخ صرخآت العدم .. فكرت لثوآني أن هالنزف روآية...تحكي عن الي صآر بعنآية . . .


إهـــدآآء خـآص ...

إليك يامن سكنت روحي ..
إليك يامن أحبتك حباً عروقي ..
ألا تسمع نبضات قلبي تقرع كالطبول ..
ألا تفكر أبداً فيما تقول ..
اعتبر حبي لك ذلاً .. انكساراً
تأكد و ثق أني أوافقك الرأي تماماً ..
فلا زال قلبي يملكني ..
ولا زلت أرضخ لدقاته التي ظلت تروي ... إذا أنتثر دمع عينك ...


أضع بين ايديكم الرواية وكل إهتمامي أن تنال
إعجابكم وتقديركم ..
*|~ همسه ~|*

الرواية كانت كاملة لكن هنآك بعض الأجزاء أعدت كتابتها بسبب بعض الظروف الدراسية والسفر وهذا ماجعلني أتأخر في إنزالها.. ربما لآتعجبكم الرواية لأنها اول حبر لي في عالم الروايات ..

وأتركم مع الروآية .. وأتمنى لكم قراءة ممتعة ^^ ..

~| البــآرت الأول |~

في إحدى الحارات وبالتحديد في داخل إحدى المدارس
روان : سارونه يلا بتمشين معانا اليوم ولا ؟
سارة : لا بمشي معاكم بس أنتظري لمن تجيب ولاء الأكل
شوق : طيب ( وتجلس على وحدة من طاولات الكافتيريا )
نورة : الله يرحم ولاء على هالزحمة الي مسوينها هالبنات
سارة : ههههه أصلا ما كأن أحنا بمدرسة كأن بحرب
شوق : أي والله صدقتي
نورة : أخييرا هذا جات ولاء مابغت تجي ينقالها بغرفة ولادة
سارة و شوق : ههههههههههه
ولاء : اخذوا موتوني افغصوني
سارة : ههه مشكوورة وماتقصرين تجين معانا ولا بتروحين الفصل ؟
ولاء : لا بمشي الفصل تكسرت
سارة : ههههههه براحتج
شوق و نورة : يلا مشينا
شوق : شووفي ذي الي قدامنا ينقالها كوورة ولابسة لي مريول مخصر ماشافت شكلها قبل ماتجي المدرسة
نورة : هههههه لا تعالي شوفي الي جنبها بس أشوي وتسوي خيمة بمريولها
سارة : والله فاضين تعايبون على البنات ( وتمشي على جهة الفصل )
نورة : على وين ؟
سارة تناظر ساعتها : خلاص مابقى شي على الفسحة وتنتهي
نورة : أوووف كله بسبب الزحمة الي بالكافتيريا ننتظر الأكل
شوق : شرايج ننحاش من الحصة ؟
نورة : والله فكرة من زمان عن النحشات
سارة وهي تفكر : يالكذابة توك أول امس منحاشة .. إممم مو الحين بكرة مالي خلق الحين بروح الفصل انتظر الأبلة عشان أطلع قرونها خخخ
شوق : أي أبلة التوحيد حدها فطرية ( تقصد على نياتها )
نورة : يلآ
رن جرس الحصة الرابعة والبنات أغلبهم دخلوا وكم بنت مشاغبة منحاشة من الحصة
دخلت أبله التوحيد
ابله التوحيد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الطالبات : واااعليكــم الســــــــــلآم ورحمـــــة الـله وبركـاته (يتعمدون يمدون بالسلام )
ابله التوحيد : وين بقية البنات ؟
البنات لا رد
سارة تكلم روان بنت عمها وهي متسندة على الجدار( ملاحظة أهم جالسين بالوسط يعني مو ورا ولا قدام .. روان جالسة قدام سارة و على يسار سارة الجدار وعلى يمينها شوق وجنب شوق نورة) : يعني لازم تبغينا نعيد لها الأسطوانة أنهم برا
روان : مسكينة ماعندها كلام تقوله خخخ
ابله التوحيد : روان ، سارة كأنه عندكم سالفة خلونا نسمعها
روان : لا يا ابله بس كنت أسألها شنو علينا الحصة الي بعد هالحصة
ابله التوحيد تناظر روان بمعنى أنها تدري بكذبتها : عموووماً أنا هالترم ماراح أتساهل معاكم بالدرجات مثل الترم الأول
سارة حبت تستهبل : أبلة يعني كل الفصل بتنزلين درجاتهم كلللله كللله ؟
ابله التوحيد : أي بس الي بتشارك معاي راح تاخذ ثمرت جهدها
شوق تهمس لنورة : ثمرة ولا شجرة خخ
نورة : هه سخيفة ماتضحك
سارة تمثل الخوف : أبله طيب أنا الحين أشارك معاج ولا لأ ؟
ابله التوحيد : سارة .. أنا أتكلم عن البنات الي مايشاركون .. سكتي ولا بتشوفين شي مايسرج
سارة تبتبسم وتتعمد تعلي صوتها : طيب مشكووورة أبلة
نورة بهمس : والله أنج مب سهلة
انتهت حصة التوحيد ..
سارة : شنو علينا الحين ؟
تنقز وحدة من البنات : عندي لكم بشارة تسوى مليوون ريال
شوق بحماس واضح : ابلة التدبــير غايبة
سارة : عليـــــــــج لمبة ( وتلتفت على البنت وهي واثقة ) صح ؟
البنت : أيييييي
روان : الــــــــــــله وناااااااسة يعني حصتين فاضيين
سارة : لا يالذكية ثلاث حصص لأن أبله العلوم قالت ماراح تعطينا درس لأن حنا متقدمين بالدروس
البنات قاموا يصارخون
سارة : يلا بناات خلونا نسوي شي فلله
روان وهي تسبل (ترمش)بسرعة بعيونها : أي يلا
سارة : بس بس درينا أن عيونك عيون غزال
شوق : يآآآآآسلآم أثر عيون روان عيون الغزال
روان : ههههههههه تسلمين والله هذي بنت العم ولا بلاش
سارة : آآآهـ منج بس مع أنه عيونج عيون بقرة
روان : ها ها هـــا!! أنا عيوني عيون بقرة ؟!
سارة رافعة يدينها : لا لا أمزح أصلاً عيونج خقاااق كذا ( وهي حاطة صبعها السبابة على خدها )
شوق ونورة : يلآاااااااا فيكم طرب ؟
الشلة : ايييييي
شوق ونورة : فيكم ونااسة ؟
الشلة : اييييي
شوق ونورة وهم يطبلون على الطاولات: يلا يلا يلا قولوا قولوا يلا يلا >>> قديمة خخ
روان : عشتوا
سارة : لا ماتوا >> سخيفة خخ
الشلة : ههههههه
واستمر الرقص والتطبل مدة نص ساعة .
فجأة نقزت روان : شباااااااااب
سارة : هــــــــــي أنتي أحنا بنات مو شباب
نورة : شكل الفيوزات ضاربة عندها
روان : عاد يلا بلا خربطة عندي فكرة جهنمية
سارة : اتحفينا بما عندج يا أم الأفكار
روان : شبااااااااب أقصد صبايا بنات قوموا جنب السبورة
شوق : شنو بتسوين ؟
روان : بنسوي مهرجان ساحة تفحيط ( ملاحظة روان بنت مرجوووجة بالمررة )
سارة : أجل مادامه في تفحيط يلا
قعدوا سارة وروان يركضون ويصدمون بالبنات لمن تجمعوا البنات قدام .. في بنات
متسندين على السبورة .. وفي بعضهم واقفين على الطاولات
وقاموا يستهبلون ويقلدون على المسلسلات ورجعوا يطبلون
شوق وهي تلهث : بس بس تعبت خلونا نجلس شوي
روان وسارة يصارخون : استراااااااااحة
نورة : جلوووووس
سارة : ههههههههه ليكون احنا بمدرسة
روان ضربت سارة على راسها بالخفيف : ياغبية احنا بالمدرسة الحين
جلسوا البنات على الارض وبدوا يسالفون
شوق : يلا خلونا نعد عد تنازلي للجرس
الشلة(قاموا يطبلون بالسريع ) : عشرة ، تسعة ، ثمانية ، سبعة ، ستة ، خمسة ، أربعة ، ثلااااثة ، اثنين ،
واحد يلااااااا صفر
روان : وجع يوجعك يلا دق دق
دق جرس فسحة الصلاة والبنات أغلبهم طلعوا من الفصل
شوق : سارة لاتقولين بتجلسين بالفصل ؟
نورة : عاد هذي الي بذبحها لو بتجلس بالفصل ماشمينا هوا اليوم
سارة : ها إمممم أنا بجلس على الطاوللات الي بالكافتيريا ما ابغى أتمشى اليوم
شوق : أقول أجل حتى انا بجلس معاج بس ها من يوم السبت نتمشى
سارة : طيب
وراحوا و وصلوا للكافتيريا
نورة : تبغون أشتري لكم كابتشينوا ؟
سارة : أنا وجيبي معاج سكر كثير
راحت نورة تشتري وجلست سارة و شوق على وحدة من الطاولات
شوق تاشر بعيونها: شوفي البنتين الي جالسين هناك
سارة : وين .. أي واشوفج اليوم قالبة المحقق كونان خخخ
شوق : ههههههه أقول بس أنتبهي من هالثنتين تراهم مو زينين عليهم سوالف
قوية
سارة : من قالج ؟
شوق : أخت وحدة من بنات فصلنا شافتهم أهي وصديقتها يسون اشياء اعوذ بالله
سارة تاظرتهم نظرة استحقار : صدق خربت الدنيا
شوق : ما اقول إلا انتبهي
تجي نورة مع الكابتشينو
نورة : هااا شنو تقولون بدوني
سارة تبي تغايظها : عيب كلام كباااااار
نورة : اقول سكتي مو أنتي أكبر مني يالبزر
سارة: أنا بزر يالعجوز
شوق : خخخخخخخخخخخخخ
سارة : اقول خلوني اشرب هذا ( تأشر على الكابتشينو) قبل لاتصفر
نورة : أي ولا مصيره الزبالة
خلصوا شرب وقاموا وهم قريب جنب الفصل شافوا روان تركض
سارة : يابنت عقلي هجدي شوي
روان مدت لسانها ومشت
دخلوا الفصل والمعلمات بدوا يدخلون الحصص
سارة : شوق شنو علينا الحين ؟
شوق : ما ادري سألي البنات الي قدام
سارة راحت للبنات الي قدام : شنو علينا الحين ؟
بنت من ورا انقزت بوجه سارة : الحين إنجليزي أوووف منها مالي خلقها مع كشتها
سارة : ههههههههههه
نورة : سارة بجد طفشت ماراح احظر أخر حصة
شوق : انا ماراح أنحاش معاكم يمكن ينزل علي الوحي وأفهم شي من الي تشرحه لنا
سارة : ههههه أوكي مع أني أتوقع إلا متأكدة أنك مارح تفهمين
شوق : ليه شايفتني بقرة ؟
سارة : لالالا مكرمة بس تعرفين شرحها ماحد يفهمه
شوق : الله يعطيني من الي معطيك
سارة : خخخ عن الحسد إذا تبغين تتعلمين إنقلش فتحي النت نزلي لج برامج تعليمية
نورة : لاتضيعون السالفة .. أقولكم ما بحضر الحصة عطوني افكار ..
سارة : إممممم ..لقيتها
نورة : نورينا
سارة : أنا ونورة بنزل الشنط حقينا من الكرسي على الأرض ونجلس ورا في الزاوية بحيث أن الأبله ماتشوفنا
روان : حلوة ذي بحيث
سارة : روانووه
روان تحرك يدها : كملي كملي
شوق : وإذا الابله سألت عنكم شنو نقول لها ؟
سارة : عادي قولوا لها اني غايبة ... وهي استأذنت مايبغالها تفكير
روان : والله أنك خطييرة وانا أقول أنا من طالعة عليه أثري عليج
سارة : أحم ولج الشرف
نورة : خلاص بقول لبنات الفصل
شوق : لييييه ؟؟
نورة : عشان يساعدونا وعشان ماتستغرب أي بنت بالفصل وتلفت انتباه الأبله
شوق : أهآآآ
ونفذوا خطتهم
وطول الحصة نورة وسارة جالسين ياكلون جلكسي ويلعبون أونو والابله مو حاسة فيهم أبد .. رن جرس نهاية الدوام
كل البنات طلعوا على الساحة الخارجية يلبسون عباياتهم ويطلعون
جلست سارة تنتظر أختها >>> الي بثاني ثانوي لأن مدرسة المتوسط والثانوي مع بعض بس كل وحدة بمبنى منفصل ويجمع بينهم الكافتيرا والساحات الخارجية
جات مسك: يلا
سارة قامت :يلا
طبعا مسك وأختها سارة يمشون على أقدامهم لأن بيتهم مو بعيد
في الطريق فجأة تجي سيارة مليانه شباب أشوي وتنفجر من الأغاني الي مرفع الصوت على أعلى حد وفاتحين النوافذ وكان الشارع شبه خالي لأن البنات مبعد يطلعون عدل
واحد من الشباب مطلع راسه من النافذة وكان لابس نظارات شمسية >>> مسوي حركات يعني
وماسك بيده ورقة : خذوا خذوا شو فيكم خذوا
الي جنبه : ليه ماياخذون
مسك وصلت عندها حر وشمس ويغازلون : خذا الله روحك إنشالله ياحمار
الي مطلع راسه من النافذة قام يصفر : أمووت على الي يسبوون أنا
مسك : ياجعل موتك من هنا للقبر ياكلب
الي جنبه : أقول رقمها لي
سارة تشد بعباية اختها يعني تقولها سكتي عشان لايتلزقون
الي مطلع راسه : انت انثبر بس خلني اعطيها الرقم وبعدين افكر
مسك قامت تتجاهله عشان لايزيد أكثر
الي مطلع راسه من النافذة دخل وطلع واحد من الشباب وفتح الباب
الخلفي وقام يصارخ : اركبوا ركبي أنتي )يقصد مسك )
وتوه بيمسك يد مسك ...............................
.......................................
..............................................
إلا واحد منهم قام يصرخ : أركب الشرطة الشرطة جاات (ويركب وينحاشوون)
مسك : ياجعل يده القص إنشالله
سارة : ودي اخلع نعلتي وأخليها تحوس بوجهه حوس
مسك : الحمدلله أن دورية الشرطة كل بين كم يوم يمرون على مدرستنا ولا علوم
سارة : علوم ولا رياضيات
مسك : تخففين دمك بهالمكان
سارة : لالا .. صدق أنهم اغبياء يعني أحنا عباياتنا ماتلمع ولا نتنقب في المدرسة ولا في العباية خرز يلمع شنو يجيبهم جنبنا
دخلت سارة البيت : السلام
أمها : وعليكم السلام .. وين اختج ؟
جات مسك من ورا سارة : السلام
أمها : وعليكم السلام .. يلا غيروا ملابسكم وصلوا عشان نحط الغدا
*******************
أعرفكم على هالعايلة عايلة محمد ( بو فارس )
محمد (بوفارس): أب متفتح لكن بحدود يمتلك شركة كبييرة ومشهورة وارثها من ابوه المتوفي طيب وحنون واهم شي عنده عياله
مها (أم فارس) : أم حبوبة وطيبة وفي نفس الوقت جدية

فارس : الولد الكبير عمره 19 سنة في ثالث ثانوي\علمي لأن أبوه سجله متأخر بسنة بالمدرسة جمييل لأبعد درجة حنطي البشرة ولون عيونه رمادية يحب دايم يسوي له سكسوكه جذاااب وملامحه خقااااق وفيه شوي رومنسية

مسك : عمرها 17 سنة بثاني ثانوي\علمي رشيقه وكيوت ومرررة تهبل لون بشرتها بيضاء وعيونها عسلي غامق فيها ثقل بس ساعات تستهبل

سارة : عمرها 14 سنة بثاني متوسط ضعيفة فيها شبه من اختها بشرتها بيضة مايله للأصفرار عيونها مميزة لونها عسلية فاتحة مررة ودايم تحب تستهبل وتسوي مقالب

سالم : عمره 9 سنوات في ثالث إبتدائي فيه شبه من فارس في ملامحه بس هو أسمر وعيونه سود وكحيله .

أسيل : أخر العنقود عمرها 3 سنوات مرة كيوت الي يشووفها وده ياكلها من براءتها وشكلها الطفولي بيضا وخدودها مورده .

********************
صلوا البنات وتغدوا وناموا لمن الساعة اربع العصر
أم فارس تشغل أنوار الغرفة وتطفي المكيف : يلا مسك .. سارة قوموا بسكم نوم
سارة تتقلب بالفراش : يـــــــمه خليني انام للساعة خمس
أم فارس : لا يلا قوموا الليلة خطوبة أحمد ولد عمتج هنادي يلا قوووموا
سارة جلست بهدوء ومعروف إذا جلست بهدوء يعني صاير بالدنيا شي : ماراح أروح اوكي بنام الحين
مسك قامت ودخلت الحمام
أم فارس :اقول راح تجين عماتج يقولون عنج يالقاطعة من زمان ماشافوج ولا شفتيهم
سارة أستسلمت لأنها تدري أن أمها بتخليها تقوم
صار الليل وراح الكل للخطوبة ..
ومرت الخطوبة بشكل عادي ومشى الكل ما بقى إلا أم فارس وبناتها وكم وحدة تنتظر تجيهم السيارة
أريج صديقة أخت بو فارس الي هي هنادي راحوا بيت أريج مشي لأنه قريب
كانت سارة واقفة جنب باب المطبخ ومرة وحدة من الحريم وكانت تكلم جوال قامت تناظر سارة : أنتي بنت مين ؟ بنت محمد ؟
سارة تتلفت يمين ويسار : أنا ؟؟ . إي بنت محمد
الحرمة : أنتي مسك ولا سارة
سارة بقلبها "قطيعة حتى ماتميز بيني وبين أختي" : لا سارة
الحرمة هزت راسها ومشت
سارة بقلبها " لهالدرجة مايعرفوني ؟"
أم فارس : سارة بتجين معانا بيت أريج صديقة عمتج هنادي
سارة ماصدقت خبر : إي يلا
راحوا بيت أريج وجلسوا شوي
أم فارس : يلا مشينا
أريج صديقة هنادي اخت بو فارس: على وين ؟
أم فارس : البيت .. البنات ماذاكروا وبذاكر لسالم
مسك وسارة طلعوا برا
طلعت أم فارس : سارة عمتج هنادي تبغيج
سارة باستغراب : طيب
عمتها هنادي تكلم صديقتها أريج : شفتيها ؟
أريج :أي ماشالله كبرت وخذت شكل ابوها محمد
سارة ابتسمت
هنادي : أهي اصغر من ولدي ياسر بسنة
أريج : اي العمر كله لها يارب
سارة اكتفت بالأبتسام ومشت
وصلوا البيت وأم فارس راحت تذاكر لسالم
والبنات دخلوا الغرفة
مسك تشغل الكمبيوتر : خلينا نشوف شنو أخر اخبار المنتديات والبرامج
سارة تنسدح على السرير : اي حملي لي ذاك البرنامج نسيت شو اسمه الي حق إذا قطع التحميل يكمله
مسك : أوكي ..أي تعالي نسيت أقولج ترا بكرة فيه جمعه بالمزرعة
سارة : اكيد بيجون بنات عماتي وعمامي
مسك : أكييد أجل شنو فايدة الجمعة بدون بنات
سارة باعتراض : مانبغى أولاد يجون نبغى نفصخ عباياتنا
مسك : الله أعلم إذا بيجون بس اتوقع أنهم بيجون مثل كل مرة
سارة : اوووف منهم أنا بقوم أكلم روان ونتفق على الي بنسويه بكرة
مسك : في كل شي لازم روان
سارة : بس بس لاتطقيني عين بسم الله أعوذ بالله تف تف من عيونج
مسك : هههههه حرام عليج عيوني باردة
سارة راحت واتصلت على بنت عمها روان وكل وحدة قالت بتجيب شي عشان يفلونها
سارة بعد ماخلصت تليفون : يمــه شنو بتطبخين بكره للمزرعة ؟
أم فارس : والله يمكن كبسة
سارة : الله لذيذ يلا انا بروح أنام عشان بكرة
دخلت سارة الغرفة : مسك طفي الجهاز بنام
مسك : هانت كلها أسبوع وتصير لي غرفة بروحي
سارة تغطت باللحاف حتى مايبين وجهها لأن النور مشغل ومرت خمس دقايق إلا الغرفة هدوء والكل نايم وينتظرون بكرة بفارغ الصبر ...
**********************
جلس الكل عند الساعة سبع الصباح ولمن يتجهزون ويرتبون الأغراض بالسيارة ويصحصحون من النوم مشوا للمزرعة على الساعة ثمان
في السيارة أم فارس تكلم الجوهرة أخت بو فارس : اي هذا أحنا طلعنا ... إي جبنا كل شي ... قولي لـ روان تجي بسيارتنا .. أي خلاص جلسيهم من النوم واتصلي على الباقي .. يلا مع السلامة .
سارة : يمه بنمر على روان ؟
ام فارس : لا مبعد تجلس من النوم أمها بتجلسها ويجون بسيارتهم
مسك :وين فروس ؟
بو فارس : شوفيه ورانا بسيارته الجديدة يترزز فيها
مسك وسارة لفوا ورا : هههههههههههههه
مسك : حركااات
سارة : ياليتني ركبت معاه أسوي رزة
مسك : بأحلامج
سارة : ليه ؟؟
مسك : تعرفين الأولاد اول مايشترون سيارة جديدة يتنيذلون ومايرضون احد يلمسها ويعصبون كأنه بيصير شي فيها >>> إي والله
سارة : أهآآ نشوف فويييرس من هالنوعية ولا لأ ..
مسك : أنتبهي تسوين شي بسيارته والله لايفنيك من الوجود
سارة طنشتها وقامت تناظر برا النافذة
وصلوا عند باب المزرعة فارس فتح نافذة سيارته : يبــه نسيت شغله في البيت بروح وبرجع
بو فارس يفتح باب المزرعة : أي بس لاتتأخر
مسك : ندري لاشغل ولا مشغله بس تبغى تتمشى فيها ها
فارس : هههه يلا مع السلامة
دخلوا المزرعة
مسك تتلفت يمين وشمال : يوووه من مطلع الدجاج برا الأقفاص؟؟
بو فارس : أنا خليهم يتحركون ويرعون
سارة : خخخخ حشى أهم غنم يرعون شفهم ياكلون الحشيش
مسك باستهبال : سكتي لاتقولين حشيش يطبون علينا الشرطة
بو فارس ضحك على تعليق بناته : هههه أقصد أخليهم يتمشون
مسك : عشتوا حتى الدجاج قام يتمشى والله حالة يعني الديج يسوي عزيمة للدجاجة ويطلعون سوى
سارة : هه هه سخيفة أقول يبه دخلهم داخل لاتجي ملاك بنت أختك وتموت علينا
بوفارس : ههههه لحد الحين تخاف من الدجاج
مسك : أي موتها ولا تقرب يمها دجاجة مع أن هي شجاعة..سارة وين الكاميرا بصور الدجاج
سارة : لاياقلبي أنا ماجبت الكاميرا عشان نصور الدجاج .. والله تبغين كاميرا روحي اشتري لج وحدة ... بروح احط الأغراض داخل المبنى وبجلس أنتظر روان

وراحت مرت بالممر الطويل الي ببداية المزرعة وكان الممر محوط بأسوار والسقف بالشبك وشجر العنت متسلق لفوق السقف يعني لو يرفع الشخص نظره لفوق يشوف العنب يتدلى هالممر مرة جنان كله محوط بزراعة وفي نهاية الممر من على الجانب الأيمن مبنى لبركة سباحة كبييييرة سقفها زجاج وحولين مبنى البركة طبعاً لايخلوا من الورد والشجر شكلها رووعة وعلى الجهة اليسرى مبنى محوط بسور ارتفاعه قصير وفيه أمامه مساحة متوسطة الحجم فيها كراسي خيزران بسيطة وطبعاً بعدين مطبخ وجنبه مجلس فيه جلسة عربية وبين المطبخ والمجلس الحمامات (وانتوا بكرامة ) وفي دور ثاني فيه ثلاث غرف واخيراً ورا المبنى فيه مساحة كبيرة فيها شجر وحشيش و ارجوحات تفصل بين المبنى الثاني الي نفس تصميم المبنى الأولي بس حق الشباب

وصلت سارة للمبنى ورقت في وحدة من الغرف وحطت شنطتها ونزلت وجلست على واحد من كراسي الخيزران وسكرت عيونها وتمت خمس دقايق على هالوضعية
جا شخص و وقف قبال سارة وصرخ : بوووووووووووووووووووووه

يتبع\\







[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sub7.ahlamontada.net/
سعود عبدان
المدير العام
المدير العام


عدد المشاركات : 12024
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 31
الموقع : NAJRAN
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي   الأحد 19 سبتمبر 2010 - 7:26

انقزت سارة من الكرسي مخترعة : ياحمارة وجع يوجعج فجرتي قلبي أحد يدخل بهالطريقة ها
روان : بس بس ماتسوى علي أول شي سلمي
سارة : قولي هالكلام لنفسج
روان : ولايهمج ، هلا والله وغلا أخبارج أحوالج أخبار الرجل أخبار العويل شلون أمج و أبوج شلون أخت شلونج إنشالله بخير الحمدلله أنا تمام قبل لاتسألين
سارة : ههههههههههه وجع كل هذا سلام المهم أنا لوني أصفر وأحمر
روان : هه هه قديمة
سارة : أجل شرايج بكلمة زينة
روان : لا نحوول
سارة : ههههههه بلا سخافة المهم كيف دخلتي وأنا ماسمعت صوت الجرس
روان : شفنا أخوج سالم واقف برا المزرعة والباب مفتوح عاد أنا دخلت بسرعة والأهل يهذرون واستغليت الفرصة و روعتج ماتوقعتج بترتاعين لهالدرجة
سارة تطالع السماء وتبتسم ايتسامة مكر : يوم لج ويوم عليج
روان تطالع سارة وتحرك حواجبها وتطلع لسانها : نشووف ، اقول ماودج نقطع توت
(وتأشر على شجرت التوت الي على يمين المبنى )

****************************
طبعا تبغون تتعرفون على العايلة الي تنتمي لها روان .. أوكي بعرفكم عليهم
عايلة عبد الكريم ( بومشاري )
عبدالكريم (بومشاري) :أخو بوفارس يشتغل بنفس الشركة الي يديرها أخوه بوفارس وأمنيته الوحيدة أنه يزوج ولده مشاري
الجوهرة (أم مشاري) : زوجة عبدالكريم (بومشاري) حنونة لأبعد درجة

مشاري : الولد الكبير عمره 21 سنة يدرس بالجامعة اسمر وعيونه وساع سود وكحيلة عليه جسم عذااب يعني باختصااار خقااااااااق والبنات يموتون فيه .. عليه شوي حركات مغازلجية بس قام يهون لأن أبوه ازقره كم مرة

رهف : عمرها 16 سنة بأول ثنوي حبوبة وفيها ثقل بس أحيانا تفلها إذا صارت مع البنات ومن ناحية الجمال سمرة وشعرها ناعم طويل وأسود سواد الليل وملامحها حلوة

روان : عمرها 14 سنة بثاني متوسط هي وسارة بنفس الفصل .. وعلى قولت رهف هالبنت مرجوجة حد الدعسة خفيفة دم وعليها خطط وأفكار جهنمية سمرة وعيونها بني غامق خشمها سلت سيف شعرها كيرلي جنااان

عبدالله : أخر العنقود عمره 7 سنوات بأول إبتدائي أبيض على قوله روان ياباني على شعره الناعم وتخاف ينسونه من شدة هدوءه مساالم مررة


**********************
سارة : بعدين .. بسلم على عمي أول
روان :طيب ، بس ترا حتى عمتي ألماس جاو بسيارتهم ورانا و عمتي هنادي بيجون بعد عشر دقايق مو مثلكم لازم تجون أول ناس
سارة : أحم أحم لازم نسوي استقبال لكم وعلى فكرة مرة وحدة عشان يصير السلام بالجملة خخخ
روان : ههههه
سارة : تتوقعين ياسرووه جا معاهم
روان : اكيييد .. أحسن عشان ننفذ الخطط الي اتفقنا عليها
سارة ابتسمت لروان
راحو على جهت الباب
سلمت سارة على عمها بو مشاري وعمتها ألماس
الجوهرة (أم مشاري) : زين جيتي ياسويرة ظنيتج ماراح تجين
سارة : شدعووووة
ألماس (أم فيصل) : اي والله أنتي دايم منقعة بالبيت ماتنشافين
سارة : بل بل خلوني ألحق على مابقى من ماي وجهي أحسن لي
ملاك : هلااااا شخبارج أحوالج إنشالله بخير
سارة : هلاااا وغلا أنا تمااام ومو لازم أسألج عن حالج أكيد مناقر مع عمار
ملاك : من طرا عماروووه ولموا له العصا
سارة : ههههه وقمتي تحرفين بالأمثال
****************************
أحب أعرفكم على العايلة الي تنتمي لها ملاك
عايلة سلطان ( بوفيصل )
سلطان (بوفيصل) : يشتغل مهندس وهو مشهور وله صيته بكل مكان ..
ألماس (أم فيصل) : هي أخت بو فارس وبو مشاري .. حبيبه وطيوبه..

فيصل : الولد الكبير عمره 26 سنة يشتغل دكتور جراحة من ناحية الجمال جماله طبيعي طويل جسمه معضل شوي ابيض عيونه سود كحيلة .. متزوج ببنت عمه "ربى"
ربى : عمرها 24 سنة زوجت فيصل طيبة وحبوبة وتدخل القلب بسرعة وهي الحين حامل بالشهر الخامس

ريان : عمره 21 يدرس بالجامعة إدارة أعمال بنفس كلاس ولد خالته مشاري وهم ربع من يوم هم صغار اسمر عيونه وساااع لونهم بني غامق فيه شوي ملامح بدوية .. مررة حلوو وفيه شوي غرور .. على قولة مشاري مدوخ البنات

ملاك : عمرها 16 سنة بأول ثانوي اسم على مسمى ملاك تجنن عليها عيون سود وساع .. سمرة .. نحيفة .. شعرها كيرلي وهي اشجع البنات وتحب تغامر وتخاطر وماتسكت عن حقها أبداً .

سيف : عمره 9 سنوات بثالث إبتدائي فيه شبه من أخوه ريان ودوم مع سالم ولد خاله بوفارس يلعبون بلايستيشن

عمار : عاد هذا اخر العنقود عمره 5 سنوات دلووووع أمه شعره ناعم اسمر دبدوب شوي وخدوده موردة


************************
إلا عمار أخت ملاك جااات
سارة : هههههههه جني من وين طلع .. عمره طويل
ملاك ناظرت سارة : تجهزي بس .. بكفخج اليوم مو قلت لج من طراه ولموا له العصا
عمار لفت على سارة : ثارة نقطع توت ؟
سارة : حسبي الله عليك يابن الحلال اسمي سارة مو "وتقلد على عمار" ثارة
سارة : اقول ترا أسوول أختي هناك تلعب ألعب وياها
عمار : انذييين "انزين" ( ويروح )
طبعاً مشاري من أول ماجا ريان خذه وراحوا المبنى تبع الشباب وسيف راح مع سالم ورهف دخلت تحط أغراضها والحريم دخلوا داخل ومابقى أحد عند الباب إلا ملاك
جات روان من بعييد : يلا دخلوا
سارة تأشر على ملاك : أي هذا أنا جاية بس ملاك مو راضية تدخل
وصلت روان عند الباب : خير إنشالله شنو صاير يا ست ملاك دخلي
ملاك رافعة عبايتها وتلصق بروان وسارة بقوة : يمــــه .. سويرة من فاتح للدجاج العشش
سارة : ايييييي ( وتبتسم )يالجبانة .. شجاعة بكل شي وتخافين من الحيوانات الحمدلله والشكر
روان : باعدي عني خنقتيني
ملاك : انثبروا يلا وصلوني عن هالدجاج
وصلوا ملاك لنص الممر وبعدين قامت ملاك تركض من الخوف لمن وصلت للمبنى
روان : الحمدلله والشكر الحمدلله والشكر
سارة : أقول بس أهم شي جبتي الي قلت لج عليه ؟
روان ابتسمت وأشرت الشنطة الي كانت على كتفها : ولايهمج كل شي هنا .. وأنتي جبتي الي قلت لج عليه ؟
سارة : لاتوصين حريص
راحوا على جهة المبنى ..
مسك تكلم رهف وملاك : وهلا والله بالقاطعين
رهف : من الحين بدينا الكذب والله أعلم من هو القاطع
مسك : أي قولوا هالكلام لأنفسكم
ملاك : إنا لله رجعنا على طير يلي ..اقول ازعجتينا سكتي لاأتوطى ببطنك
مسك : الله أعلم شنو بتسون لو أنا أصغر منكم ..هذا وأنا أكبر منكم وتقولون كذا
ملاك : أبداً ماراح نسوي شي بس بنخليج تخدمينا أربع وعشرين ساعة
سارة دخلت عرض : ها هــا من الي تقول بتخلي أختي خدامة ؟
ملاك : جاتنا الملقوفة
سارة : لالا مادامج أنتي الي قلتي حلالج
ملاك : أي كذا تعجبيني
مسك : أبغى أعرف ليه يسمعون كلامج مسوية لهم سحر ؟
ملاك حطت رجل على رجل : أحم والله أهم يحبوني إيش أسوي بروحي
مسك : مالت مصدقة نفسج
رهف : اقول وين أخوج فيصل ما أشوفه
ملاك : أييي فصييييلووه مو راضي يجي ولا مخلي مرته تجي معانا يقول عازمها على المطعم
سارة : ألعن اخوج ابو الرومنسيات
روان : لا يغرج بس مظاهر مظاهر
ملاك : الحين إذا أخوي فصييلوه مظاهر إيش يطلع أخوج مشاري ها ؟
رن جرس الباب و سالم وسيف يركضون يفتحون الباب
جات عمتهم هنادي (أم أحمد) : السلام عليكم
سارة : الحين انتوا بالقطارة تجون كل دقيقة نسلم
روان : أي والله
رهف انغزتهم : استحوا على وجيهكم
سارة : ههه نمزح نمزح
روان : اي نمزح
روان وسارة : هلا عمة أخبارج أحوالج شلونج شلون البنات شلون العيال شلون الرجل شلون ... ( توهم بيكملون إلا ملاك تنغزهم )
ملاك : وجع بس بس حفظنا هالموال ازعجتونا
دانيا ودانة : ههههههه ماتتركون حركاتكم
هنادي(أم أحمد) : هههه
روان نقزت : أقول عمة شنو طابخة اليوم ؟
دانة : وأنتي همج بطنج ؟
روان طالعت دانة : أي
دانيا : رحم الله أمرء عرف قدر نفسه
رهف : لو تشوفونها شلون تاكل بالبيت ماتصدقون
ملاك : لالالا ياعيوني ما أرضاها على بنت خالتي
روان : اي حرام عليكم شوفوني مظلومة عصاقل
سارة تناظر روان : أي والله مايبين فيج الأكل الي تاكلينه
روان : حتى أنتي من يصدق أنج تاكلين كأنج بالوعة
سارة : أحم .. أم لسانين سكتي
دانيا : الحمدلله على نعمة العقل
مر ياسر روان وسارة قاموا يناظرونه نظرات شيطانية
سارة ناظرت روان و روان لفت تناظر سارة : هههههههههه
سارة : تفكرين بالي أفكر فيه ؟
روان : يس يــــس
ياسر لف عليهم : والله لا تشوفون شي ماشفتوه إن سويتوا مقلب فيني
روان تناظر سارة وتأشر على ياسر : أحد كلمه ؟؟
سارة تهز راسها نفي : نـــــو .. ماحد عبره اصلاً
ياسر بنظرات تحدي : هين بس خل يجي تركي ونشوف من راح يأدب الثاني ننتظر بس تركي
دانيا : بس بس .. وانتوا كل ماتشوفون بعض كل واحد يتوعد بالثاني
ياسر طنشهم وراح جهة مبنى الشباب وهو يتوعد
مسك : أي نسيت مبرووك على خطوبة أخوج أمس
دانة : الله يبارك فيج
ملاك : خلونا ندخل داخل المجلس
رهف : يلا
***********************************
اعرفكم على العايلة الي ينتمون لها دانيا ودانة ..
عايلة عبد الهادي( بو أحمد )
عبدالهادي(بوأحمد) : رجل اعمال ناجح ومشهور أهو وبوفارس شركاتهم تدعم بعض
هنادي(أم أحمد) : أخت بوفارس وأم فيصل وبومشاري تحب الخير للناس طيبة وحنينة

أحمد :الولد الكبير عمره 24 سنة يشتغل بالشركة الي يديرها أبوه أسمر شعره ناعم وطويل جسمه جنان وملامحه حلوة بس توه خطب وحدة من العيلة
جنى : خطيبة أحمد عمرها 23 سنة حلوة وطيبة هادية ومسالمة

دانيا : عمرها 22 سنة تدرس بالجامعة "إنجليزي" رشييقة بيضا شعرها بندقي غامق ملامحها طفولية الي يشوفها يقول عنها بالثانوية هالبنت كلها على بعضها كيوووت

دانة : عمرها 21 تدرس بالكلية "تقنية" هالبنت رومنسية ، سمرة شعرها أسوود جناان عليها عيون وساع كحيلة ، رشيقة فيها شوي هدوء و ثقل

ياسر : عمره 15 سنة بثالث متوسط عاد هذا واحد فالها خفيف دم مايشتهي المدرسة أبداً دايم أهو وروان وسارة مناقر طول الوقت أبيض عيونه بني غامق ملامحه حلوة على قولة فارس هذا الي راح يتولى العهد بعده في الجمال


****************************
تو البنات بيدخلون إلا عمار يوقف بوجهم يدق برجوله الارض
دانيا : عموور تعال ماسلمت علي
عمار : ما أبي أبي أقطع توت وعنب
دانة : عمور العنب مبعد يستوي عدل اسبوع الجاي نقطعه
عمار قام يصيح : أبي عنب وتوت وااااع واااع
مسك : عموور يلا روح العب مع أسول هناك
عمار : ماااا أبي
رهف : عمور أنت كبير لاتصيح
عمار قام يزيد صياح لدرجة أن البنات سدوا أذانهم
ملاك : عماروووه و وجع صمخت أذانا
دانيا : ليكون على طول كذا بالبيت
ملاك : وأزيد
مسك : خلاص عمور اسكت الحين أي وحدة بتوديك تقطع لك عنب وتوت
روان وسارة بسرعة وبصوت عالي واحد : مو أنااا
البنات لفوا عليهم وانفجروا ضحك على أشكالهم لأن روان تأشر على سارة وسارة تأشر على روان
دانيا وقفت ضحك : وليه كل وحدة تقول مو أنا ؟؟
روان بسرعة : أي كل مرة تقولون شي من راح يروح ألتفت عليكم أشوفكم كلكم تطالعوني يعني يا روان روحي
ملاك : هههههههه صحيح هالحركة دايم تصير لها ههههههه
رهف تسحب يد عمار : خلاص اسكت صخ أنا راح أخذك
عمار سكت
مسك : ماشالله توه يسكت بعد ماصمخ أذانا
سارة : إي والله بن الذين كأنه آلة
ملاك : سمي بالرحمن لاتجي لأخوي عين
سارة راحت لعند عمار : تف تف تف تف بسم الله عليك من العين تف وهذي بعد هدية تووووف
البنات : ههههههههههههههههه
رهف : بس شرط تجي معاي وحدة من البنات
البنات كلهم دخلو بسرعة بس رهف مسكت سارة وملاك من عبايتهم : أنتوا ثنتينكم تجون معاي
سارة : مو قلتي انك تبين وحدة خلاص اخذي اخته
ملاك : خلااااص رهف تركيني أنا بروح باخذ لي كم غرض وبجي أنتي وسارة سبقوني
رهف : مو تقصين علينا ها .. ياويلك
ملاك وهي تدخل : طيب طيب
سارة : رهووف تركيني
رهف : مالي دخل تجين معاي
سارة : أجل أقول خلينا ننادي أختي أسول يمكن تبغى تجي
رهف : أسووول أسوول تجين معانا نقطع عنب وتوت
أسيل قاعدة تحفر بالرمل: لأأأ
سارة : خلج بحفرتج أزين لج .. رهف باخذ الكاميرا
رهف : اوكي
وخذت سارة الكاميرا وراحوا على جهة الممر الطويل لأنه في عنب كثيير هناك .
****************************
عند الشباب ..
مشاري : أقول ياسر وين أخوك وجه النحس ؟
ياسر : والله يالحبيب نسيت انه أمس توه خاطب يعني مستحيل تشوف وجهه إلا على اسبوع الجاي
ريان : يحليله خلني اشوفه ونسأله شنو شعوره
مشاري : ناوي تخطب ؟
ريان : لا لا لا ماني بفاضي
مشاري : اجل أنا شقول ابوي كل بين أسبوع يفتح هالسالفة توه أمس يقول لي أخطب شوف ولد خالتك أحمد خطب أبغى اشوف عيالك وووو وتعرف من هالموال
ريان : هههه الحمدلله بس أنا ماحد قايل لي شي
مشاري يكلم جوال: فويييرس تعال المزرعة ليش ماجيت
فارس : أي إنشالله بس أنا الحين بالطريق جايب يوسف معاي
مشاري : زين لاتتأخر .. سلام
ريان : ها بيجي ؟
مشاري : اي هذا هو بالطريق ومعاه يوسف ولد عمي عبدالرحمن
ريان وهو يحط يده بجيبه : أجل جات الفرصة مدامكم متجمعين .. انا بكلم واحد يجي بفاجأكم فيه
مشاري : من هو ؟؟
ريان : خلها سبراايز
مشاري يقلد على ريان : سبرايز ها نشوف
ريان : راح تتفاجأ بالمررة وبتشوف
مشاري : دامك قلت كذا أكيد واحد مهم
ريان : أي .. يووه شكلي نسيت الجوال بالسيارة بروح أجيبه وارجع
مشاري : خذ جوالي
ريان : لا لا الرقم الي بتصل فيه مو حافظه مخزنه بالجوال
مشاري : أوكي روح لا تتأخر
ياسر دخل عرض : أصغر عيالك لاتتأخر والله
ريان يحرك حواجبه: لو بتمووت ما تقدر تخلينا نتخانق ( ويطلع )
*************************
عند رهف وسارة ..
كانت رهف بترفع عمار عشان يقطع عنب إلا قاطعتها سارة : هـي أنتي من صدقج بترفعينه تراه مو خفيف
رهف : لا عادي بجرب .. عمووور تعال
وترفع عمار و عمار مستانس على الأخر إلا رهف ماتحملت ونزلته بقوة : آآآآآهـ وجع ما كأنه ولد بو خمس سنوات
سارة : قلت لج أنه دب بس ماصدقتيني
رهف : الحين أجل كيف راح نقطعه
سارة : عادي سهلة أرقي على السور وقطعي
رهف : أي أنا مجنونة أسمع كلامك
سارة وهي موجهة الكاميرا على شخص جاي على جهة الممر وتصور فيديو : أقول رهوف هذا واحد من الشباب جا خليه يقطع لعماارووه الله يقطعه ونرجع المجلس
رهف : اوكي
مر بجنبهم ريان كان لابس تي شيرت أسود وعليه كتابات بالأحمر والأصفر بطريقة جنونية وجينز كحلي غامق مايل للسواد و لابس نظارته الشمسية طالع شكله جنااان وحلو حتى أن رهف تنحت شوي
سارة : رياااان
ريان لف يشوف شنو تبي
سارة تأشر على أخوه عمار : أقول أقطع لأخوك عنب
ريان : وليه ماتقطعين له انتي
سارة : ما أطول
ريان لف يمشي : بالطقاق
سارة تمشي وراه : ريان .. ريانووه و وجع
ريان ماعطاها وجه
سارة : أوووووف (لفت على رهف تبتسم) : لقيتها
رهف على راسها علامة استفهام
سارة تجرها : قولي له (وتهمس بأذنها )ويرجع لأنه مغرور بنفسه شوي
رهف : تستهبلين ؟
سارة بجدية : بسرعة رهووف
رهف : أنتي قولي له
سارة : مايعطيني وجه انتي يمكن يعطيك وجه بسرعة عشان نرجع المجلس
رهف تبتسم : طيب
وتروح رهف ورا ريان : يالمزيون يالمزيون
ريان وقف ولف على رهف ورفع نظارته على شعره وابتسم : تكلميني ؟
رهف استحت شوي : أي .. ممكن تجي تقطع لعمور عنب
ريان وهو يقزها قز ابتسم (ملاحظة : البنات دايم يلبسون عباية كتف ويكشفون وجهم يعني مافي لثمية أو نقاب ) : ما أخبرج يا رهف انك تغازلين اولاد ها ؟
رهف تحك خدها بصبعها ولافه وجها لجهة اليسار: لاتصدق عمرك تراها من افكار سارة
ريان رفع حاجبه : أجل مع السلامة
رهف : يا أخي عاد لاتذلنا
ريان : هههه طيب طيب امشي
سارة : ألعن أبو الحركات ما توقعت أن مفعول هالبيتين على المغرورين قوي لهالدرجة
ريان : أولا أنا مو مغرور ثانياً أنا ماجيت لسواد عيونج .. ( إلا تقاطعة سارة )
سارة : هه هه انا عيوني مو سود
ريان : إلا روحي شوفيهم بالمراية
سارة : يالحول لابسة عدسات
ريان : أووف سوييير أنا ماجيت إلا عشان الي جنبج يلا باعدي شوي
( ويرقى على السور بخفة ويقطع كم عنقود عنب)
سارة وقفت تصوير فديو وقامت تلتقط صور لريان : كشخة والله .. انزل عشان أصورك أحسن
ريان نزل ومد عناقيد العنب لرهف ما عدا واحد : خذي إنشالله يكفون ؟
رهف تاخذهم : إي مشكور
ريان وهو ينحني قدام أخوه عمار : خذ هذا لك ويلا روح العب هناك
عمار خذت العنب وراح مستانس
سارة : ريان لف شوي
ريان لف لسارة وصورته صور ورا بعض
ريان وهو ينزل نظارته الشمسية على عيونه ويمد يده على الكاميرا : بس بس عميتي عيوني بالفلاش
سارة : مصدق نفسك .. تسوي حركات مثل الي في الهوليونويد
ريان عقد حواجبه : إيييبيييش ؟؟
رهف : ياحظي الهولهود مو الهوليونويد
ريان ابتسم : لا ما شالله عليك يارهف بتكحلينها عميتيها
تفشلت رهف
ريان : اسمها هوليوود يا ذكيات
سارة : شكرا على المعلومة الجديدة بحطها بقاموس تبع .. (تعلي صوتها شوي عشان تنرفزه ) الأغبياء
ريان : سارووه
سارة : أووف اسمها الي اسمها بالطقاق و أقول ماودك تنقلع الحين ؟
ريان : هه هه أي بنقلع وترا بعدين بجي وبطلب كم صورة من الي صورتيهم
سارة : أوكيك
طلع ريان من المزرعة على جهة سيارته يدور الجوال
******************************
عند البنات بالمجلس ..
دانيا : أقول ملاك ليه مارحتي مع رهف أنتي قلتي بتروحين معاها
ملاك : خلاص مايحتاج معاها سارة
دانة : لا ما يصير يعني تقصين عليها ها يلا روحي الحين
مسك : صح صح خليتي أختي تطلع برا وأنتي جالسة هنا
روان : أجل يلا ملوك نروح سوا
ملاك : أوكي يلا
*****************************
وصلوا روان وملاك في نص الممر عند رهف وسارة
رهف تكلم ملاك : توني أقول لسارة عنج أنج خاينة ماجيتي
ملاك : أحم أحم عمري طويل
سارة توري روان الصور : روانوووه تعالي شوفي توني صورت ريان
روان : أشوف .. أووه مو سهل ولد عمتي حركات عطيني كم صورة بحطهم بالمسن
ملاك : نو نو ماتعطين احد إلا لمن تقولين له
سارة تقلد ملاك : نو نو ماتعطين احد إلا لمن تقولين له .. إنشالله عمتي أوامر ثانية
ملاك : لا .. وعن الطنازة
روان : خلونا نجلس هنا شوي نصور وبعدين نرجع
رهف : إممم فكرة حلوة شرايكم ؟
ملاك : ماعندي مانع
سارة : وأنا ماعندي دواس
روان : هه هه بلا بياخة
وجلسوا البنات في الممر يسون حركات و يصورن أنفسهم ويصورون المزرعة ..
***************************
عند ريان بالسيارة ..
ريان : وأخيرا لقيته
ويفتح جواله ويتصل على رقم معين ويجيه الرد
...... : ألووو
ريان : هلا وغلا
...... : هلا والله بريان
ريان : أهلا بيك أقول ماوصلتوا السعودية ولآ ؟
...... : لآ تونا أمس واصلين
ريان : أهآآآ
لحظة هدووء بين الطرفين
ريان رجع راسه على ورا وتسند على الكرسي وبصوت هادي : تفقده صح ؟
...... (بهدوء أكثر من ريان ) : شنو تتوقع يعني ؟ أكيد بفقده .. يروح من بين يدينك أعز الناس لك بلمحة بصر ولآ أفقده !!
ريان تحسف أنه تكلم : أسف ماكنت أقصد أفتح لك الجروح
...... (بين بصوته الحزن بس يحاول يخفيه) : لآ تتأسف صار الي صار
ريان يحاول يغير الجو : اقول شرايك تجي معانا أحنا بالمزرعة الحين ؟
...... : إممم بس ماعندي سيارة والأهل نايمين
ريان : خلاص ولا يهمك أنا راح أجيك
...... : مشكوور وماتقصر
ريان : أحنا أهل ماله داعي للشكر .. إممم خلاص ربع ساعة بالكثير وأكون عندك يا ويلك إن تأخرت والله لأكفخك
...... : ههههههه أوكي أنتظرك
ريان : سلام
...... : باي
ويحرك ريان السيارة ..

نهــــــآآية البارت الـأول ... ^^
توقعاتكم .. ؟؟
ياترا شوق وسارة شنو المقلب الي بيسونه بياسر ومخططين عليه ؟؟؟
وهل ياسر نفس الشي مجهز مقلب لهم مع تركي الي يتكلم عنه ؟!
ممكن ريان معجب برهف ولا ؟؟ وهل رهف تبادله الإعجاب ؟
لو بيجي الشخص الي يتكلم عنه ريان أنه إذا جا بيصير سبرايز ؟؟
و وش هي ردة فعل الأهل إذا جا ؟
و وش سر حزن هالشخص ومن الي فقده بلمحة بصر ؟!!
و وإيش موقعه من الإعراب







[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sub7.ahlamontada.net/
ابهاوي
مشرف المنتديات الرياضية
مشرف المنتديات الرياضية


عدد المشاركات : 2049
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 23
الموقع : AbhA
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي   الأحد 19 سبتمبر 2010 - 14:35

يعطيك العافية على الموضوع







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود عبدان
المدير العام
المدير العام


عدد المشاركات : 12024
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 31
الموقع : NAJRAN
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي   الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 8:00

اشكرك ابهاوي على مرورك العطر







[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sub7.ahlamontada.net/
عبدالله بن عبدان
إداري
إداري


عدد المشاركات : 5924
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
العمر : 31
الموقع : بيشة
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي   الثلاثاء 16 نوفمبر 2010 - 7:58











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود عبدان
المدير العام
المدير العام


عدد المشاركات : 12024
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 31
الموقع : NAJRAN
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي   الأربعاء 24 نوفمبر 2010 - 4:54

عبدالله بن عبدان


اشكرك على مرورك العطر


دمت بحفظ الله ورعايته ولا تحرمنا من جديدك







[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sub7.ahlamontada.net/
 
رواية إذا أنتثر دمع عينك / بقلمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۝» منتديات قرية الصبيحــي الرسمية «۝  :: °¨¨™¤¦ المنتديات الأدبـية ¦¤™¨¨° :: منتدى الحكايات و القصص والروايات-
انتقل الى:  
twitter
مواعيد مهمة
صغير.jpg - 48.97 KB