۝» منتديات قرية الصبيحــي الرسمية «۝
أهلا وسهلا .. بك اخي الزائر ,,حياكم الله في منتديات قرية الصبيحي الرسمية .. يسرنا تسجيلكم معنا عبر ايقونة ( التسجيل )  


منتديات قرية الصبيحي الرسمية ,, إبداع بلا حدود ,,
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تاريخ إنشاء المنتدى / 20 - شوال -1430هـ @ 9 - اكتوبر - 2009م
منتديات قرية الصبيحي الرسمية ( الشهارية ) ترحب بكم
منتديات قرية الصبيحي ..حقوق مسمى المنتدى واقسامه والمواضيع محفوظة وخاصة بنا وغيره يعتبر سرقه واعتداءعلى حقوقنا
اخواني واخواتي الاعضاء ~ قبل طرحك لموضوعك يجب ان تعلم ان اي موضوع تقوم بكتابته فهو يعكس وجهة نظر الزوار والاعضاء عن مدى ثقافتك فاحرص على انتقاء حروفك وكلماتك
يمنع منعا باتا الخوض في الامور الشخصية بين الاعضاء واي مخالفه سوف يتم اتخاذ اللازم معه دون تردد
أخي الزائر : هناك أقســـــــام مخفية .. يجب عليك التسجيل في المنتدى لمشاهدتها

شاطر | 
 

 طارق ـ خبث معلن وخطوره ثابته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فهد الموطان
عضو ماسي
عضو ماسي


عدد المشاركات : 278
تاريخ التسجيل : 01/12/2010

مُساهمةموضوع: طارق ـ خبث معلن وخطوره ثابته   الجمعة 7 يناير 2011 - 5:07

طارق السويدان
خُبث مُعلَن وخطورة ثابته
إنَّ الحَمْدَ لله، نَحْمَدُه، ونستعينُه، ونستغفرُهُ ، ونعوذُ به مِن شُرُورِ أنفُسِنَا، وَمِنْ سيئاتِ أعْمَالِنا، مَنْ يَهْدِه الله فَلا مُضِلَّ لَهُ، ومن يُضْلِلْ، فَلا هَادِي لَهُ.وأَشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، وأشهدُ أنَّ مُحَمَّدًا عبْدُه ورَسُولُه.
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } [آل عمران: 102] .
يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } [النساء: 1] .
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا } [الأحزاب: 70، 71].
مما لاشك فيه أن القابض على دينه في عصرنا الحاضر كالقابض على الجمر ، فتن وبدع وانحرافات وسفك للدماء وتطاول على الثوابت وجرأة في الباطل واستمراء للمنكر ومحاربة للمعروف ورفعة لشأن الرويبضة واحتقارا لبعض علماء الأمة ودفاعا عن الماجنين والمومسات والبغايا وهجوما على الفضلاء الغيورين فإلى الله المشتكى وبه المستعان.
،ورغم ذلك كله فإن الخيرية باقية في أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، وإذا كانت قوى الشر المتحالفه وأذنابها في مشارق الأرض ومغاربها قد تكاتفوا وتعاونوا لكي يمحقوا الحق ويحاربوه ويزينوا الباطل ويروجوه ، فلا أقل من أن يدافع المسلمون بأقلامهم عن عقديتهم ومنهجهم ومصالحهم.
تُرى ماهي العقيدة التي يجب أن يُدافَع عنها وماهو المنهج الذي يجب أن يبقى ويستمر من أجل إظهارالحق ودمغ الباطل؟.
الجواب :
العقيدة التي يجب أن ندافع عنها هي عقيدة السلف الصالح السائرين على ماعليه سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، العقيدة التي حافظ عليها من بعده آله وأصحابه رضي الله عنهم وأرضاهم ، العقيدة التي نقلها لنا ثابت عن ثابت التابعون ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما المنهج العقدي المتبع لا المبتدع فهو بمثابة الجانب التنفيذي لهذه العقيده ، تُرى إلى أين تتجه سهام المغرضين المحاربين لسلامة المعتقد المنادين بافتراءآت زينها لهم المدلسين وأشاعها لهم الحاقدين؟
الجواب:
المستهدف هو الفكر السلفي على وجه الأرض ، ثم بلاد الحرمين الشريفين وقيادتها وشعبها وعلماءها وكل من له غيرة عليها.
في عصرنا الحاضر ظهرلنا أناس يسيرون بقلوب الذئاب تحت جلود الآدميين ، أحد هؤلاء شخص ابتلاه الله بثلاث لارابع لها في نظري ، جرأة في الباطل أعمته عن الحق ، حبا للجاه والبروز رسخ فيه الخيلاء والتعالم ، جهل بالشرع مع حزبية مفرطة جعلته حاقدا على المنهج القويم.
هذا الرجل هو الدكتورطارق السويدان ، من هو هذا الرجل وما هي حقيقته وأمور أخرى؟
الجواب تجدونه فيما يلي:
الدكتور طارق بن محمد الصالح السويدان ، كويتي الجنسيه مولود في الكويت سنة 1953م ، حصل على البكالوريوس في هندسة البترول عام 1975م من جامعة بنسلفانيا ، ثم حصل على الماجستير في هندسة البترول أيضا من جامعة تلسا- أوكلاهوما مع مرتبة الشرف 1982 ، وبعدها حصل على الدكتوراه في نفس التخصص عام 1990من نفس الجامعه مع مرتبة الشرف ، عمل مديرا عاما لأكاديمية الإبداع الأمريكية لمدة أربع سنوات بدأت عام 1997 ، كما عمل نائبا لرئيس مجلس إدارة شركة زاد للاستثمارات في أمريكا لمدة سنتين تقريبا بدأت عام 1997 وحتى عام 1999 ، لديه عضوية في العديد من الجمعيات منها جمعية التدريب والتطوير الأمريكية. جمعية الإدارة الأمريكية . جمعية هندسة النفط الأمريكية.
له عطاء ثقافي حافل في أكثر من 14 كتابا في العديد من المجالات وأكثر من 13 إنتاجا مرئيا مسموعا ، له مساهمات في الإعداد والتقديم لأكثر من 13 برنامجا نلفزيونيا ، له اهتمامات بتطوير الجوده والحاسب الآلي والموارد البشريه والموهوبين وغير ذلك ، كثيرا مايشارك في المؤتمرات والندوات المتعلقه بمثل هذه الامور ويقدم ويشارك بأوراق عمل يستفاد منها.
ومع ذلك كله فالحق أحب إلينا من طارق السويدان.
الرجل مخفق في العلم الشرعي ويتخبط بمنهج يميل إلى المنهج العقلي المقدم على ماسواه عند فرق منحرفة عن الصواب مثل فرقة المعتزله ، كما أنه من حيث الخطوط العريضه لما يدلي به ويناقش يعتبر ممن يدورن في فلك جماعة الإخوان المسلمين ، هذه الجماعة لها موطئ قدم راسخ في الكويت وفي دول الخليج ، ساهم بشكل أو بآخر في تلطيف الأجواء ! والمشايعه لغير قليل من الفرق الحاقدة الظالمه وفي مقدمتها فرق الباطنيه بشتى توجهاتها ، هذه المساهمه ينتهجها السويدان بكل صلف وإصرار بناء على قاعدة مشبوهة هي(فالنتعاون فيما اتفقنا عليه ، واليعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه) ، هذه القاعدة تعتبر الذريعة المثلى للباطنين في خططهم الإستراتيجيه ضد أهل السنة والجماعه ومن خلالها تتم محاربة السائرين على منهج السلف وبالتالي يمكن القول بأن الدكتور طارق السويدان معاديا لمنهج السلف الصالح ولانذكر أنه دافع عنه بأي صورة من الصور أو دعى إليه أو استحسنه.
نعم إنه لايبالي بمحق مذهب أهل السنة والجماعه من خلال بدعة التقريب بينهم وبين الطوائف المنحرفة الأخرى ، وفي هذا بلا شك إنحرافا يُدان ويُهان فيه العاقل مع الأسف الشديد ويستأسد فيه المنحرف الضال ، هذا المنهج التقريبي التمييعي يزيد من المخاطر ضد الإسلام والمسلمين ويفتح أبواب الفتن ، نسأل الله العافيه والسلامه.
السويدان يسيرعلى منهج جماعة يقول مؤسسها (( ليس بيننا وبين اليهود خصومة دينيّة ، وإنما بيننا وبينهم خصومة اقتصادية ، واللهُ أمرنا بمودتهم ومصافحتهم) هذا الكلام لمؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا رحمه الله.
يقول الرجل في شريط له يحاول فيه تمييع عقيدة المسلمين ، يقول عن الباطنين( لاتسبوا ابو هريره أمامي) !!!!!، يقول هذا إرضاء لمن يعتبرون عند الإخوان المسلمين إخوان لأهل السنة والجماعه ، والصحيح أن في هذا إقرار خطير من الدكتور طارق السويدان بحق صحابي جليل نقل لنا مايفترض انه معلوم لدى جماعة الإخوان المسلمين وبالتالي يعتبرالدفاع عن الناقل من باب القناعة بالمنقول والحرص عليه ، فالمنقول هنا نعني به ماصح من أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم والناقل ابو هريرة رضي الله عنه ، أفلا يستحق هذا الصحابي قولة حق من الدكتور طارق السويدان ومن على شاكلته ليُصدع بها في وجه الظالمين المنحرفين؟
الجواب: فاليعذر بعضنا بعضا في .................!!!!!!!.
هذا منهج القوم ، حسبنا الله ونعم الوكيل.
سئل الشيخ العلامة صالح الفوزان سؤالا جاء فيه:
أحسن الله إليكم يقول طارق السويدان في أحد أشرطته : إن الله كان في فراغ قبل أن يخلق العرش ، فهل كلامه صحيح ، وهل على ما قاله دليل؟
فأجاب فضيلة الشيخ الفوزان:
"طارق السويدان ما هو من أهل هذا الشأن ولا ولا له حق يتكلم في هذه الأمور الصعبة وهو ليس عنده تخصص فيها ولا معرفه ، فالواجب الحذر من أشرطته تحذير الناس من أشرطته لأنها صادره عن جاهل"
ويقول الشيخ حفظه الله:
" .....أسأل الله أن يهدي هذا المجازف الذي جاوز حدّه وتكلم في ما لا يجوز له وفي ما لا يحسنه ، وقد بلغني من بعض الثقات أنه هوى إلى أن أجرى في برنامج في قناة فضائية استفتاء على حكم الردة ثم مال إلى إنكار الحد".
تجد الإشاره إلى أن السويدان له برنامج بعنوان" جدد حياتك" كانت تبثه قناة" الدانه"!!! ، في هذا البرنامج اتضح أن الرجل يحمل توجها خبيثا يقدم العقل على النقل وهذا منهج المعتزله وكلنا يعلم موقفهم من الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله وقضية خلق القرآن ، بل وتكلم السويدان عن السحر واعتبره علماً مع أنه سبق أن قال بأنه لاوجود للسحر!!! وكأن الله سبحانه وتعالى لم يثبته في القرآن الكريم ، ولمعرفة الكيفية التي قدم بها المعتزله العقل على النقل يمكن للإخوة والأخوات مراجعة" العقلانيون أفراخ المعتزلة العصريون" للشيخ علي بن حسن الحلبي.
وإذا كان ميت الحيل قد مال على خايب الرجا!! ، فإن تركي الدّخيل في برنامجه المسمى " إضاءآت" استضاف السويدان ليقول لنا الأخير إنه ممن يؤيدون تعيين المرأة في المناصب والإدارات العليا وأنه لا يرى أية غضاضة في أن تسند إليها "الولاية الكبرى" ، وأكد بحماقة متناهيه - يحسب نفسه الألباني رحمه الله - أنه تعقب الحديث النبوي الذي يشير إلى منع المرأة وأقوال العلماء في المسألة وخلص إلى أن علماء الأمة لم يجمعوا على الوارد في ظاهر الحديث!!!!.
ويقول السويدان أنه أوقف تصدير اشرطته إلى السعوديه بعد أن حصل ماقال أنه تحسس المشائخ منها ، الله واكبر على هذا العلم الذي يساوم عليه هذا العلامة القامع للبدعه الناصر لدين الله الحق!!! ، بالمناسبه اشرطته لايتناولها ويتداولها إلا عالم أو متعلم يريد أن يدافع عن دين الله وينفي عن سنة نبيه إفراط المفرطين وغلو المغالين وانحراف المنحرفين والسويدان واحد من المنحرفين المنجرفين فكريا ، أوتتداول من الذين قل نصيبهم من العلم فغرهم الرجل بمنهجه وإيهامه للعوام لاعتبارات أرى أنها ليست بعيدة عن شغف الدرهم والدينار وفتنة حب الظهور بأي منهج وفي أي وسيلة إعلاميه.
الرجل يفتري بإصرار ، لم يسلم منه حتى الشيخ محمد بن صالح ابن عثيمين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ، أقول لم يسلم من إفتراءآت هذا الرجل الذي قال انه شرح لابن عثيمين بأن ما قد يصلح الخوض فيه في الكويت قد لا يصلح الخوض فيه في السعودية وأن الشيخ تقبل ماقاله ، وأضاف - السويدان - أنه رحمه الله - أي الشيخ ابن عثيمين رحمه الله - أهداه كتابا من تأليفه.. وأرسل له خطابا أثنى فيه على جهده ، أي أن أبن عثيمين أثنى على طارق السويدان!!!!.
يقول السويدان : "درست وتعلمت أن أكون إنسان عقلاني.. لا أرتاح إلا إذا وجدت الدليل.. والبرهان على كل شئ"!!!!
ومما قد لايعلمه الكثيرون عن السويدان أنه اثناء احتلال حزب البعث للكويت الشقيق قام الرجل بطريقة انتهازية وركب موجة المساومه واقتناص الفرص مطالبا وزير الإعلام الكويتي الشيخ سعود الناصر الصباح بمبلغ(50.000.000) خمسون مليون دولار أمريكي طبعا! ، أتدرون لماذا؟ ، الجواب يقول السويدان أن ذلك " لإخراج الأمريكيين من جزيرة العرب"!!!!.
في عام 2007 كان هناك برنامجا بعنوان الوسطيه على قناة الرساله التابعه للدكتور طارق السويدان ، حاول السويدان التركيز على المفهوم الوسطي بعيدا عن التطرق لمواقف العالمين المسيحي واليهودي من الإسلام ومصالح الإسلامين مع إصرار بأن لايستدعي في برنامجه أي من المتخصصين المنصفين في مايواجهه العالم الإسلامي من مؤآمرات غربيه معروفة بواعثها ، وفي هذا عندي دليل على عمالة واضحه وبؤس لم يعد خافيا على عقلاء الأمة ، ولايستغرب ذلك فقد تكاثرت القنوات المعنيه بإفساد المعتقد الناشره والمسوقة لمبادئ اللؤم والظلم ضد الإسلام والمسلمين تحت مسميات إسلاميه ظاهرها فيه الرحمه وباطنها من قبله العذاب.
وفي هذا البرنامج بدأ السويدان يمارس مفاهيم استخباراتيه ظالمه تتمثل في التقليل من مفهوم المؤآمرة بل المؤآمرات التي تحيكها قوى الشر من باطنيه وصليبيه ووصل الحد بالرجل إلى أن روج لما قال أنه فكر غير مؤكد عن المؤآمره وأن جهل المسلمين الشديد هو الذي يروج لهذا الفكر!!!.
بل يقول أنه شهد لصالح المسيحية واليهودية وبحسن نواياهما تجاه العالم الإسلامي .. وأن العيب ـ كل العيب ـ منحصر في رؤيتنا المغلوطة لهما!!!!.
ولا أخال السويدان إلا مستميتا في الدفاع عن الذين يرون بأن سعادتهم مرتبطة بإبادة الشعوب الإسلاميه ، وهذه يترك الرأي فيها للإخوة والأخوات ليتوسعوا في فهم حقيقة هذا الرجل وأمثاله ويشاركوا في توعية الناشئه بخطر أمثال هؤلاء ، كما يجب أن نشارك أيضا في التوعيه ضد من يتستر عليهم ويعاونهم ويروج لأطروحاتهم ، فهؤلاء بلا شك يمارسون جرما لايقل عن جرم التكفيريين والتنفيريين وأذناب التنوير والعصرانيه من الليبراليين والمستغربين ومن لف لفهم.
وقف السويدان موقفا لايشرفه حينما تجرأت الدانمارك على رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث رفض التصريح صراحة باستنكار الرسومات المسيئة لرسولنا صلى الله عليه وسلم وتكلم بلغة دبلوماسية لاتخلو من حب الأضواء الذي يعاني منه من لديهم فصام في الشخصيه ، يقول " لسنا غاضبين من الرسوم الكاريكاتورية حتى وان كان الرسم الذي يمثل النبي بقنبلة في عمامته ويجعله يبدو مثل الارهابي, اهانة لا تغتفر. اننا غاضبون من الطريقة التي ادارت بها حكومتكم هذه القضية"
المشكله أنه يتكلم باسم المسلمين ويضع نفسه في منزلة تسبغ عليه ماهو في أمس الحاجة إليه ، وهذه عقدة النقص.
أما الطامة الكبرى والمصيبة العظمى فتتمثل في مشايعة السويدان للباطنيين من خلال إعادة طرح ماحصل بين صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وطرحه لما حصل بين الصحابه يريد به إحياء الباطل وخلق الفتن فحسبنا الله ونعم الوكيل.
يقول الإمام الذهبي رحمه الله في السير:
"كما تقرر الكف عن كثير مما شجر بينهم – يقصد الصحابة الكرام - ، وقتالهم رضي الله عنهم أجمعين و ما زال يمر بنا ذلك في الدواوين و الكتب و الأجزاء ، و لكن أكثر ذلك منقطع و ضعيف و بعضه كذب .. فينبغي طيه و إخفاؤه بل إعدامه لتصفوا القلوب، و تتوفر على حب الصحابة و الترضي عنهم ، و كتمان ذلك متعين عن العامة و آحاد العلماء".
والعفيف اليوم وغدا من عف لسانه عن صحابة رسول الله وتعلم ماينفعه في دينه ودنياه.
سئل الإمام ابن باز رحمه الله رحمة واسعه السؤآل التالي:
في آخر أشرطة الدكتور طارق السويدان عنوانه قصة النهاية ، يقول أن سماحتكم قد وافق على ما يقول ، وأنكم لم تجدوا عليه أيّ ملاحظة ، فهل ما يقوله صحيح ، وما رأيكم في استماع أشرطته فيما جرى وشجر بين الصحابة رضوان الله عليهم؟
فأجاب طيب الله ثراه ورحمه رحمة واسعه قائلا
" لم أسمع أشرطته ، ولكن بلغنا أن أشرطته التي تتعلق بالصحابة والفتن التي بينهم أنها غير مناسبة وثبت عندنا ذلك ، وأشرنا على المسؤولين ألا تباع لئلا يقع بذلك فـتـنة".
ومما تجدر الإشاره إليه أن قناة الرساله تعتبر من القنوات المروجه للشبهات ، قناة لها حرص على خدمة القبوريين والصوفيه ومن لف لفهم وبالتالي لا أجد حرجا في التحذير منها ومن منهجها.
وكعادة التمييعيين حينما يطبلون لأنفسهم نجد السويدان يقول عن نفسه " إنه يمثّل حركةً إسلاميةً هي الأكبر في العالم الإسلامي" لاندري ماهي هذه الحركه وما هو منهجها وما هي أهدافها ومالذي حققته للعالم الإسلامي.
على أية حال أجد نفسي مضطرا للقول بأن أفعال الرجل الصادره منه تخدم قوى خفية شاء أم أبى وليس لدي شك في ذلك ، السويدان خطابه وطرحه يأتي غالبا خاليا من الثوابت ولعل البعض يذكر حينما كان مشاركا في لقاء"مؤسسة أوروبا للثقافة والفنّ" في العاصمة الإيطاليّة روما حينما قال أنه ضد إقامة حكومات إسلاميه ، في هذا اللقاء سألته نائبة برلمانية في البرلمان الأوروبي قائلة : دعني أسألك ما رأيك في البلاد الإسلامية أن نقول كما أنّ للفتاة الحقّ في وضع الحجاب ، فهل لها الحريّة في أن تخرج سرّتها كذلك؟
أنظروا ماذا قال هذا المفكر الإسلامي !!!الذي يقول أنه يمثل حركة إسلامية هي الأكبر في العالم الإسلامي :
"وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"، وقال تعالى: "لست عليهم بمسيطر"، وقال تعالى:"لا إكراه في الدين"، فإذا كان الإنسان مسموحا له أن يكفر بالله فكل ما سواه أسهل ، لكننا ندعو الناس إلى الأخلاق... فالحرية أساس دعوتنا!.
الكفر بالله عن السويدان محل تسامح ومن باب أولى إخراج سُرّة الفتاه ، الله يستر"من إخراج الجعازيل!!!!" عند هذا الرجل وأمثاله.
بالمناسبة هذا الرجل تجرأ على عائشة أم المؤمنين قبل أن يتجرأ عليها ياسر الخبيث ، نعم تجرأ عليها في أمور منكره لم تحصل ابدا ً ولو وجد السويدان من يقيم عليه الحجه لارتدع من هم على شاكلته ، فإلى الله المشتكى ، لقد تجرأ عليها رضي الله عنها حينما تطرق لما حدث بين الصحابة رضي الله عنهم مستندا إلى روايات موضوعه وملفقه وذلك موجود في شريط له بعنوان "قصص من التاريخ الإسلامي "من اصدارت مؤسسة قرطبة للإنتاج الإسلامي ، السويدان هو الذي يذكرها بالحماقه وأنها كانت تولول وتصرخ وتلطم !!!!.
وفي خطوة معروف مغزاها ينادي طارق السويدان بعدم لعن الكفار متجاهلا قول الحق تبارك وتعالى :
{إن الله لعن الكافرين وأعد لهم سعيرا} (الأحزاب: 64)
وقوله تعالى {فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين} (البقرة من الآية: 89)
وقوله تعالى {إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة} (البقرة من الآية: 161).
وقوله تعالى: {لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون} (المائدة: 78).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود عبدان
المدير العام
المدير العام


عدد المشاركات : 12024
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 31
الموقع : NAJRAN
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: طارق ـ خبث معلن وخطوره ثابته   السبت 8 يناير 2011 - 3:52

فهد الموطان

سلمت يداك على هذا الطرح الرائع والمتميز


معلومات قيمة بارك الله فيك

دمت بحفظ الله ورعايته ولا تحرمنا من جديدك







[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sub7.ahlamontada.net/
 
طارق ـ خبث معلن وخطوره ثابته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۝» منتديات قرية الصبيحــي الرسمية «۝  :: °¨¨™¤¦ المنتديات العــــامة ¦¤™¨¨° :: منتدى الحوار العـــــــــــــام-
انتقل الى:  
twitter
مواعيد مهمة
صغير.jpg - 48.97 KB