۝» منتديات قرية الصبيحــي الرسمية «۝
أهلا وسهلا .. بك اخي الزائر ,,حياكم الله في منتديات قرية الصبيحي الرسمية .. يسرنا تسجيلكم معنا عبر ايقونة ( التسجيل )  


منتديات قرية الصبيحي الرسمية ,, إبداع بلا حدود ,,
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تاريخ إنشاء المنتدى / 20 - شوال -1430هـ @ 9 - اكتوبر - 2009م
منتديات قرية الصبيحي الرسمية ( الشهارية ) ترحب بكم
منتديات قرية الصبيحي ..حقوق مسمى المنتدى واقسامه والمواضيع محفوظة وخاصة بنا وغيره يعتبر سرقه واعتداءعلى حقوقنا
اخواني واخواتي الاعضاء ~ قبل طرحك لموضوعك يجب ان تعلم ان اي موضوع تقوم بكتابته فهو يعكس وجهة نظر الزوار والاعضاء عن مدى ثقافتك فاحرص على انتقاء حروفك وكلماتك
يمنع منعا باتا الخوض في الامور الشخصية بين الاعضاء واي مخالفه سوف يتم اتخاذ اللازم معه دون تردد
أخي الزائر : هناك أقســـــــام مخفية .. يجب عليك التسجيل في المنتدى لمشاهدتها

شاطر | 
 

 قصـــــه اعجبتني وابكـــــتني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
موادع
موقوف


عدد المشاركات : 159
تاريخ التسجيل : 23/10/2010

مُساهمةموضوع: قصـــــه اعجبتني وابكـــــتني   السبت 22 يناير 2011 - 10:12

إلى من جعل دمعتي تخط مافي قلبي من مشاعر جامحه......!

إلى من غير دنيتي ورسم فيها خريطة الفراق واضحة.....!

أهديكم جميعاقصتي عندما تتحدث الذكريات بقلم samt

بعد وفاة أختي الوحيدة التي خرجت للدنيا وهي جثه هامدة . حملت أمي وأنجبت لنا أخً ثامن اسمه سعد الذي تحملت تربيته بنفسي وانابالتاسعة من عمري لقد احببته حب شديد حب الام لإبنها ....

كان دائما معي لا يفارق نظري أبداً ...
كان معي في الاكل والشرب وأمام التلفاز عند النوم لاينام إلا على صدري ...
ومع مرور السنين كبر سعد وقررنا إدخاله مدرسه لذوي الإحتياجات الخاصه....
كان قمه في الإحترام للمدرسات وزملاءه في المدرسة ...

كان محبوب جداً عند المدرسات كان في قمة الذكاء سريع الفهم ذاكرته قويه متفوق في مدرسته كان اهتمامي الاول في كل شيء طريقة لبسه أكله تعامله مع الناس وطريقة كلامه معهم .
كان بالنسبة لي كل شيء ......

ومع مرور السنين في المدرسة ...
تخرج سعد منها ليدخل الابتدائيه ...
كان عمره اثنا عشر سنه دخل المدرسة لعام 1427-1428ه ...
ودرس بها الفصل الاول وكان في قمة الامتيازوالاحترام في المدرسه ...
يذهب الساعة الخامسة ويرجع الساعة الحادي عشر ظهرآ ...
كنت عندما أرجع من المدرسة يستقبلني ويرحب بي لدرجة أنه يحمل عني حقيبتي ويحضر لي كأساً من الماْْْْء ...
ومن ثم يعرض علي دفاتره ليريني ماذا عمل بالمدرسة اليوم مفتخراً بعبارات الشكر من عند الأساتذة ...
كان يومياً على هذاالحال .. استقبال .. ترحيب .. عرض ..
إلا يوم واحد كان مختلفاً جداً عن الأيام الأخرىوهو عندما استقبلني بفرح شديد ليريني مستوى الفصل الدراسي الاول كانفي جميع المواد متميزوكان عنده شهادة الشكر والتقدير وذلك لما قدمه من المساعدات لطلبه ...
كان سعد في قمة السعادة ...

وفي يوم من الايام مرض سعد يوم الثلاثاء 18/1/1428 ه ...
ذهبنا به إلى المستشفى فأدخلوه قسمالتنويم وشخصت حالته بأن هناك مشاكل في الصدر تؤثر على التنفس وأنه يعاني من الربو ...
طبعاً أنا كنت المرافقة معه في المستشفى كانت المره الاولى التي ارافقه معه في المستشفى ...
تم علاجه في المستشفى خلال أربعه أيام ثم خرج منه وتم وإعطاءه الأدوية اللازمة لإكمال العلاج في المنزل ...
وبعد ذلك خرج يوم الاحد تاريخ 23/01/1428 وبعد خروجه بيومين مرض مرضاً شديداً كانت حرارته تصل الى 40ْ درجه مئوية وكان النفس يقل ويصل الى 75% من مئه وكانت كل هذه الاعراض تأتي فجأه وتذهب فجأه ...
ذهبنا به الى المستشفى فقرروا ان يتنوم في غرفة الملاحظه ...
طبعا أناكنت المرافقة معه لأني مستحيل أن أتركه وكان هو أيضا لا يريد أحدا غيري معه في المستشفى ...
كانت أمي تأتي لزيارتنا وتعرض عليه أن تبقى معه وهو كان يرفض ولايريد غيري لأنه كان يعتبرني كل شيْء في حياته وأنا أيضا كان قلبي الذي ينبض ...!

عموما ...
كانت حالته الصحية تتراجع فلم يعد يأكل مثل قبل ولا يكثرالكلام وكان دائماً في حالة تعب ...
كانت عليه أجهزة كثيرة من ضمنها الأوكسجين كان 24 ساعة عليه وإذا تركه نقص الأوكسجين وأصبح لونه أزرق ...
وكان كل ساعتين يستخدم جهاز البخار استمر على هذا الحال لمدة ستة أيام وكان اليوم السادس يوم غريب جداً حيث كان يكثر من طلباته فكان يقول "حبيني" هو أساساً كان كل يوم يقول لي ولكن في ذلك اليوم كان يكثر منها لدرجه إني كنت أرفض وعندما أرفض كان يقول لي " أنا احبك " لكي اقترب منه فقط كان أيضاً يقول لي "سولفي" "قولي لي سالفه " وهو يقول هذه الكلمة كان يتألم كثيراً كان قلبه يؤلمه كانت الساعه 11 ليلاً يوم الثلاثاْء 2/2/1428ه فذهبت وأخبرت الممرضات فنقلوه في غرفة البخار واستدعوا الدكتور فوراًفكشف عليه ووجد أن هناك مشكله في الصدر تؤثر على قلبه وأن َضغطه دمه يرتفع وأن أكسجينه يقل فأعطوه كميه من البخار المتواصل حتى الساعه الخامسه فجراً من يومالأربعاء 3/2/1428ه وكان خلال الساعات الماضية يتألم ويقول قلبي يؤلمني وهو يبكي وعندما نظر ووجدني أبكي معه مسح دموعه وقال لي "سولفي " وقلت له انه سوف يتحسن ويذهب الى البيت ونلعب أنا وهو الكره والبلاستيشن ونقعد عند أبوي ونسولف معه ونضحك معه هو وأمي والعيال وتكون ***** الله أحسن من أول ...! بعدها بلحظات نزلت من عينه دموع صامته لا صياح لها كانت حالته خطره فقرروا إدخاله العناية المركزة ولكن بعدساعتان لان العناية مزدحمة بالمرضى فذهبوا بنا الى الغرفة في الساعة 5:30 فجراً كان سعد يردد (حبيني) و (أنتي قلبي)و(أنتي حياتي )و (أرجوك...؟ )
أنا كنت أنفذ جميع طلباته ومن ضمنها أيضا .. انه كان يطلب الماء لشرب وغسل وجه به ... وفي الساعةالسادسة حضر الدكاترة وكان أكثرهم دكاترة القلب واحضروا معهم جهاز كبير ادخلوه معهم للغرفة كان جهاز تصوير القلب اجروا التصوير للقلب وقالوا لي أنهم كانوا متوقعين وجود ماء حول القلب ولكن وجدوا أن شرايين القلب ملتهبة وضاغطة على قلب ...
تنفس سعد تنفساً اصطناعي ويجب إدخاله للعناية المركزة ليكون تحت نظرهم من خلال ممرضه خاصه له ...
وبعد فتره نقلوه إلى العناية وذهبت معه إلى مدخل العناية فقط لأنه ممنوع الدخول لغير العاملين في المستشفى ولكن قبل دخوله من باب العناية رأيت ما لم أراه في حياتي كلها رأيت أخ يودعني كان يلقي أخر النظرات إلي ... كانت نظرات حزينة وكان يبدو على وجه معالم السكرات وتخرج من صميم قلبه الآهات والزفرات ...
واشتدنزعه أمام عيني ... فجأة ...
أقفل باب العناية بيني وبينه ولم أستطع أن أراه وكلما سألت عنه الممرضات قالوا نحن لا نعلم لأن الدكاترة جميعهم عنده ...
لحظتها قررت أن ادخل وأرى بنفسي ماذا يحدث وعند وصولي عند الباب أتت الدكتورة وسحبتني إلى الخلف ..
وقالت هل أنتي أمه ؟قلت لا ..
قالت إذاً ممنوع الدخول لغيرالأب والأم قلت أنا المرافقة معه في المستشفى قالت إذاُ استريحي وأنا سوف ائتي إليك بعد قليل .
انتظرت فإذا بدكتورتين مقبلتين إلي ...
قلت ماذا حصل بسعد أخي ؟
قالوا إن الحالة حرجه جداً ويجب ان يأتي والديك الآن ... طبعاً كانت الساعة 9:30 صباحاً أخذت الجوال واتصلت بأمي وقلت لها أن تأتي هي وأخي فحضر أخي مع أمي إلي المستشفى فدخل أخي فقط إلى العناية ومنعوا أمي من الدخول ...
فانتظرنا إلى أن خرج أخي وكانت عيناه مليئة بالدموع فسألناه عن سعد ...
فإذا بدكتورة أتت إلينا ونحن في وسط قسم التنويم وقالت البقاء لله سبحانه وتعالى يا أم سعد ربك أخذ أمانته ...
فإذا بالدموع سالت وتعالت الأصوات بالصياح وخرجوا جميع النساء من الغرف على أثر الصياح وقعت أمي لسماع الفاجعة الكبرى ... لسماع ما لم يتوقعه أحد منا ... لسماع ... "سعد مات" مات سعدكيف...؟ سعد مات ..لا..لا..لا يمكن كانت هذه العبارات التي خرجت مني لم أصدق .. لقد كان معي قبل قليل ...
لقد كان يكلمني ويضحك معي ... كيف كيف مات قلبي ... كيف يموت ويتركني ... كيف ... لقد تعاهدنا أنا وهو أن نبقى سويه مدى الحياة ..
لا.. لا.. سعد لم يمت . كيف يموت وهو قلبي ..؟ فتسارعت خطواتي ... إلى العناية المركزة لأرى قلبي وأودعه وعند وصولي إلى الباب ضعفت خطواتي ... ففتحت الباب ودخلت ورأيت جميع الأماكن عليها مرضى عليها أجهزه عليها قلوب تنبض ... ماعدا سرير واحد كان في زاوية مظلمة وكان الستار يغطي السرير بأكمله ... فعلمت أنه سرير قلبي ... فتوجهت إليه ببطءوعندما اقتربت منه ومسكت أطراف الستارة مسكتني الممرضة وقالت لي كل شيء مقدر عندالله وإنا لله وإنا إليه راجعون ... قلتها ومن بعدها مسكت يدي لتدخلني إليه فدخلناورأيته نعم رأيته ورأيت أمامي أجهزه كثيرة من ضمنها جهاز للتنفس الاصطناعي ورأيت جثه هامدة لا حراك بها ولا نفس بها ولا قلب ينبض بها ...
وبعدها اكتشفت أنها جثة قلبي أنا جثة أخي سعد مسكت يديه وقبلتها ومن ثم ضمته إلى صدري وقلت له : قم .. قم معي سوف نذهب للبيت أنا وأنت مثل ما وعدتك ... هيا قم لقد دخلنا المستشفى سويا... وسوف نخرج سويا قم ... لا تتركني أذهب وحدي ... لا تتركني أعيش بالدنيا بلا قلب ... سعد قلبي ... هيا لنذهب ... ولكن لا فائدة من كلامي هذا لأن سعد مات وأنا أكلم جثته فقط ... بعدها رأيت أخي الذي أتى مع أمي يبحث عني فأرشدته الممرضة إلى مكاني فأتى إلي وسحبني من أمام قلبي من أمام سعد ... قلت له أتركني قال ما الفائدة سعد مات سعد مات خلاص هذه مجرد جثه لا حراك بها ...
فألقيت آخر نظره عليه وقبلت جبينه ورحلت عنه كانت أول مره أذهب وأتركه خلفي .. خرجت من العناية ومن ثم من المستشفى كانت الساعه 10:30 يوم الأربعاء 3/2/1428ه صحيح أنه مات ولكنه في بالي وقلبي ليل ونهارمستحيل أنساه وأنسى ذكراه مستحيل أنسى آخر نظره لي ...
ومستحيل أنسى قبلاته التي كانت آخر يوم ...
ومستحيل أنسى شيء أسمه سعد ...

إلىا لله الكريم ابث حزني وأحسب ان ميتنا شهيداإلهي لا تؤاخذني فإني اكن لسيدي حبا شديدايفوق الوصف بل كل القوافي وما قلبي الذي يبكي حديداارى الدنيا بدون اخي جحيماوبهجتها على قلبي قيوداإنتهت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وحيد الجزيرة
مراقب عام
مراقب عام


عدد المشاركات : 4581
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: قصـــــه اعجبتني وابكـــــتني   السبت 22 يناير 2011 - 13:25

مشكووور على القصــــــــــــة









وحـــــــــــــــــــــــــ @ الجزيــــــــرة @ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد
وحـــــــــــــــــــــــــ @ الجزيــــــــرة @ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد
وحـــــــــــــــــــــــــ @ الجزيــــــــرة @ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهوى شرقي
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المشاركات : 2565
تاريخ التسجيل : 26/03/2010
الموقع : الدمام
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: قصـــــه اعجبتني وابكـــــتني   السبت 22 يناير 2011 - 13:26


الله يعطييكً العآفيهـ على ـآ المجهودُ
الآكثرً منً رآآئعً
الله لآ يحرمنآآ جديدكُ المتآلقُ
الف شكر لكـ يالغلا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود عبدان
المدير العام
المدير العام


عدد المشاركات : 12024
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 31
الموقع : NAJRAN
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: قصـــــه اعجبتني وابكـــــتني   الأحد 23 يناير 2011 - 4:49








[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sub7.ahlamontada.net/
موادع
موقوف


عدد المشاركات : 159
تاريخ التسجيل : 23/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصـــــه اعجبتني وابكـــــتني   الأحد 23 يناير 2011 - 9:38

مشكورين علا المرور
الله يعطيكم العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصـــــه اعجبتني وابكـــــتني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۝» منتديات قرية الصبيحــي الرسمية «۝  :: °¨¨™¤¦ المنتديات الأدبـية ¦¤™¨¨° :: منتدى الحكايات و القصص والروايات-
انتقل الى:  
twitter
مواعيد مهمة
صغير.jpg - 48.97 KB